مسابقة نجمة الغلاف

You are here: الرئيسية فيديوهات شخصيتك من برجك هل الأبراج الفلكية ثلاثة عشر برجا ؟!

خطأ
  • JUser::_load: Unable to load user with id: 68

هل الأبراج الفلكية ثلاثة عشر برجا ؟!

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)


لا يؤمن الكثيرون بالفلك ولا بتأثيراته على حياتنا الشخصية وميولنا الفكرية وتصرفاتنا واختياراتنا في حياتنا الخاصة،وقد يرجع ذلك إلى التعاليم الدينية التي تنهى عن التنبؤ بالغيب،فالغيب لا يعلمه إلا الخالق عز وجل والقدر بيديه وحده وليس بيد مخلوق،ولا علم لنا إلا ما علمنا هو سبحانه. ومع ذلك،لا يستبعد البعض منا أن يكون لتنبؤات علماء الفلك قيمة حقيقية وتأثير فعلي على حياتنا،ومع أن البعض يرى أن الصدفة تلعب دورا في توافق بعض تنبؤات الفلكيين مع الواقع،إعمالا لقول الرسول الكريم،عليه أفضل الصلوات والتسليم،"كذب المنجمون ولو صدفوا"،يرى بعض آخر أن ما يأتي به هؤلاء من أخبار عن الغيب صادق،كونهم مستندين على علم يوجههم ويرشدهم إلى ما هو صحيح.

على أي حال،تتكاثر الأقاويل عن علم الأبراج،ومن حين إلى آخر يظهر لنا برج فلكي جديد يعيد تقسيم أيام العام ويعيد ترتيب الأبراج الفلكية،وقبل كل ذلك،يغير الانتماءات الفلكية الخاصة بمواليد الأبراج. على سبيل المثال،من ظن طوال عمره أنه ينتمي لبرج الدلو بما يحمله أصحابه من صفاء للنفس ورومانسية وهدوء،أصبح الآن ينتمي لبرج الدلو بما يتعلق به من جمود وميل للعزلة وابتعاد عن البشر والانطلاق.

خرج عالم الفلك بارك كنكل مؤخرا بمفاجأة من العيار الثقيل أصابت عالم الأبراج الفلكية بصفعة هزت أركانه،حيث أعلن عن وجود برج ثالث عشر أسفر تغير حركة كوكب الأرض في دورانها حول الشمس عن ميلاده. أعلن كنكل أن التقسيم التاريخي للأبراج قد تغيّر اليوم،فقد وضعت الأبراج قبل نحو ألفي عام،واعتمدت في ذلك على تتبع مواقع النجوم والأبراج السماوية في السماء كل شهر،لكن مع مرور السنين،عملت جاذبية القمر على انحراف حركة الأرض حول محورها،ما أدى إلى تغيير في مسار الأبراج بالنسبة للقمر والشمس.

يحمل البرج الجديد اسم Ophiuchus،أو حامل الثعبان،وهو أحد الأبراج التي اقترحها بطليموس في القرن الثاني قبل الميلاد. وأكدت وكالة الأنباء الأمريكية أسوشيتد برس في أعقاب هذا الإعلان أن الأبراج الفلكية الشرقية تعترف بوجود برج ثالث عشر وتتقبله منذ عهود قديمة،ما يجعل تقبل وجود برج ثالث عشر في الأبراج الغربية مبررا ومنطقيا.

وبذلك أصبحت مواعيد الأبراج كالآتي:

برج الجدي : 20 يناير - 16 فبراير

برج الدلو : 16 فبراير - 11 مارس

برج الحوت : 11 مارس - 18 أبريل

برج الحمل : 18 أبريل - 13 مايو

برج الثور : 13 مايو - 21 يونيو

برج الجوزاء : 21 يونيو -20 يوليو

برج السرطان : 20 يوليو - 10 أغسطس

برج الأسد : 10 أغسطس - 16 سبتمبر

برج العذراء : 16 سبتمبر - 30 أكتوبر

برج الميزان : 30 أكتوبر - 23 نوفمبر

برج العقرب : 23 نوفمبر - 29 نوفمبر

برج حامل الثعبان : 29 نوفمبر-17 ديسمبر

القوس : 17 ديسمبر - 20 يناير

قد تصاب بالإحباط أو الصدمة من جراء إعادة توزيع أيام العام وتغير انتماءك الفلكي،فإذا كنت من مواليد الأسد وتظن نفسك تتمتع بصفات الشجاعة والصدق والقدرة على القيادة،فستجد الآن نفسك من مواليد إما من مواليد السرطان بما هو معروف عنهم من تقلب وعدم ثبات على شعور واحد،أو من مواليد العذراء أصحاب الروح المرحة والحس العملي.

على أي حال،ليست هذه المرة الأولى التي يشكك فيها أحد في صحة الأبراج الفلكية وفي توافق تقسيمها مع أيام العام الشمسي،فقد أعلن الاتحاد الفلكي الدولي في عام 1930 عدم صحة التقسيم المعروف وأشار إلى إمكانية وجود برج آخر من المفترض إضافته إلى عائلة الأبراج كي يصح التقسيم.

جودنيوز